fbpx
M

blog

September 04, 2019

كل ما تحتاج إلى معرفته حول فحص العين


العين من أهم أعضاء الجسم، ومن الضروري أن تحافظ عليها، ونعلم أنك على يقين بأهمية العناية بعينك، والدليل أن تقرأ هذه المقالة!

ويرى جميع أخصائي العيون ضرورة إجراء فحوصات واختبارات على العين دوريًا بغض النظر عما إذا كنا نرتدي نظارات أم لا. كما تنصح مؤسسات طب العيون بضرورة زيارة أخصائي عيون مرة كل سنتين على الأقل للكشف على عينيك.

هذا الرأي قائم على حقيقة أن أكثر من نصفنا لم يكشف على عينيه لفترة طويلة، حيث يعتقد الكثير أنهم لا يحتاجون إلى إجراء مثل هذه الفحوصات، ويتساءل الكثيرون عما إذا كان الأمر يستحق فعلاً الوقت والنفقات *.

لقد قمنا بتجميع دليل مبسط يشرح لماذا يلزم الكشف على العينين باستمرار، ولهذا أطلقنا على ذلك التوجه مسمى:


معرفة مشكلات العيون

ينصح أخصائيو البصريات بأن يخضع كل من تجاوز سن 16 عامًا لفحص العين كل عامين، ويكرر الفحص إذا اكتشف الأخصائيون وجود مشكلة ما في العين. ويجب إجراء هذا الفحص سنويًا في مرحلة الطفولة.

فحوصات العين

 
لماذا يجب إجراء فحوصات على العين؟

 الرعاية الوقائية: في حقيقة الأمر يمكن اكتشاف المشاكل الطبية قبل ظهور أعراض أخرى من خلال فحوصات العين. على سبيل المثال يؤدي ارتفاع السكر وضغط الدم إلى تغيرات في الأوعية الدموية في مؤخرة العين، ومن الصعب أيضا أن تكتشف إصابتك بالجلوكوما حتى تشعر بفقدانك للرؤية،  ويمكن إجراء فحوصات العين دوريا، مما يتيح لك فرصة أفضل للعلاج قبل فوات الأوان.

هناك أيضا الضمور البقعي (الذي يجعلك تفقد الرؤية تماما) وإعتام عدسة العين (الذي يغيم رؤيتك)، والأن أصبح لديك قائمة كاملة بالأسباب التي تدفعك لإجراء هذا الفحص.

 لطالما كبرت في السن عليك بإجراء الفحوصات لتجنب الكثير من أمراض العيون،  فأكثر الأوقات التي قد يصاب بها شخص بأمراض العين هي الفئة العمرية ما بين 40 و60 عامًا، ومع ذلك لا تتعلق العناية بالعين بالعمر فقط، فمن الطبيعي الاعتناء بها في جميع المراحل العمرية! وإذا لم تخضع للفحص قد تظل عينيك متعبة باستمرار ومن الممكن أن تعاني من صداع مستمر، فعينيك ليست زوجًا من النظارات أو العدسات اللاصقة يمكن إصلاحها.

لأننا نعيش في القرن الحادي والعشرين: ولا يتضح بأن كل تقدم أو ابتكار تكنولوجي في مجال العناية بالعين خلال العقود الماضية مناسب لعينيك! مجرد التحديق في شاشة الكمبيوتر يرهق العينين – ويجعلنا نرمش كثيرًا (ويصيب العين بالجفاف)! حيث يتسبب التركيز في محتوى ما على بعد 30-50 سنتيمتر معظم ساعات اليوم في إضعاف عضلاتنا البصرية كثيرًا!

علينا معرفة أهمية إجراء فحص بصري كل عامين لأن معظمنا لا يقوم به. لنلقي نظرة على ما يحدث عندما تحجز لإجراء فحص للعين في أحد فروع مغربي.

* في مغربي يمكنك إجراء اختبار M Test – وهو فحص كامل للعين – مجانًا

اختبار النظر


ما الذي يحدث خلال إجراء فحص العين؟

إذا مر وقت على آخر فحص لك فستندهش من دقة فحوصات العين وسرعتها وذلك نتيجة التكنولوجيا المتطورة لدينا، وقد يقوم أخصائي العيون المؤهل أثناء إجراء فحص العين الشامل لك بفحص الأمور التالية باستخدام طرق غير مؤلمة أو ضارة (ولكن ليس بالضرورة بحسب ذلك الترتيب!):

فحص حدة البصر

 الاختبار الرئيسي، يُجرى هذا الفحص لمعرفة حدة الرؤية لديك، وربما يستمر البعض في إجراؤه بالطريقة التقليدية -عن طريق عرض لوحة على حائط على بعد مسافة محددَّة لتحديد إلى أي مدى يمكنك قراءة حروف اللوحة بوضوح- ولكننا نجريه من خلال النظر إلى عدسة جهاز الفحص، وكلاهما يحقق نفس النتيجة.

اختبار تنظير الشبكية

يُحتمل أن تحصل على هذا الاختبار في بداية الفحص كونه أحد الاختبارات الرئيسية، وهنا سيُطلب منك التركيز على أكبر حرف على اللوحة، بعدها يسلط أخصائي العيون ضوء على عينيك، ويضع عدسات بصرية مقلوبة أمام عينيك أثناء تخفيف إضاءة المكان.

 وبناءً على كيفية انعكاس الضوء من عينيك يصف أخصائي العيون بخبرته العدسة اللازمة (إن لزم الأمر) لتصحيح رؤيتك بدقة.

اختبار الانكسار

يجري أخصائي العيون هذا الفحص ليتمكن من وصف العدسة الطبية بدقة، وذلك باستخدام أداة تسمى “phoropter” وستأخذ الوقت الكافي للنظر من خلال مجموعة من العدسات لاختيار الأكثر وضوحًا، الأمر بسيط وسريع للغاية إذا ما تعاونت مع الأخصائي حتى يتمكن من إنهاء الفحص بشكل سليم.

إليك الجزء العلمي: يحدِّد قدر الانكسار المسجل مستوى طول النظر وقصر النظر والاستجماتيزم وضعف النظر الناتج عن الشيخوخة.

فحص عمى الألوان

هو اختبار لتحديد قدرة العين على تمييز الألوان، حيث يغفل الكثيرون عن عدم قدرتهم على تمييز الألوان، ومن المحتمل أن يواصلوا حياتهم غير متأثرين بذلك تمامًا، وكذلك يكشف عن عمى الألوان الوراثي (لأنه من الأفضل أن تكون على علم بذلك)، وقد ينبه هذا الاختبار الأخصائي بأي مشاكل صحية تعاني منها أو قد تستمر في التأثير على صحة عينيك.

 اختبار التغطية

يجب أن تكون كلتا العينين في أفضل حالة للحصول على أفضل رؤية، واختبار التغطية هو أبسط طريقة للتأكد من صحتهما!

كيف يتم الأمر؟ يطلب منك أخصائي العيون تركيز النظر على نقطة محدَّدة داخل الغرفة، ثم يغطي إحدى عينيك أثناء تركيزك على الهدف، ثم يكرر الاختبار وأنت تنظر إلى جسم قريب.

يمكن للأخصائي التحقق من وجود مشكلات قد تؤدي إلى إجهاد العين أو ضعف الرؤية (المعروف أيضًا باسم العين الكسولة).من خلال تقييم حركة العين غير المكشوفة لتتبع النقطة البؤرية.

اختبار المجسمات (إدراك العمق)

هو اختبار آخر للتأكد من كفاءة وظائف كلتا العينين! ويقيس هذا الاختبار مدى إدراك العمق بصورة أساسية ومدى استيعاب العين / العقل للبعد الثلاثي للأشياء.

يتضمن هذا الاختبار عدة أنماط متعددة لقياس مدى كفاءة وظائف كلتا العينين، يتكون جميعها من أربعة دوائر وعليك تحديد الدائرة الأقرب إليك من بينهم، يبدو بسيطًا، أليس كذلك؟ إذًا… اكتمل الفحص!

اختبار حركة العين

الأمر أشبه بتمرين بسيط للعينين، حيث يطلب منك أخصائي العيون عدم تحريك رأسك وتتبع ضوء بعينيك وهو يتحرك ببطء، وبهذه الطريقة يمكنه فحص مدى سهولة حركة العين، ولفحص الحركة السريعة للعين يطلب منك الأخصائي تحريك عينيك ذهابًا وإيابًا (بسرعة وبتركيز) بين نقطتين متباعدتين بعض الشيء.

 يدل أي قصور في ذلك عن احتمالية ضعف البصر في المستقبل أو التأثير على قدرتك على القراءة بارتياحية.

اختبار مصباح الشق

يفحص هنا أخصائي البصريات منطقة خلف العين – أو هيكل العين على الأقل باستخدام مجهرًا بيولوجيًا.

 عليك إبقاء رأسك ثابتًا من خلال إسناد ذقنك على الجهاز المستخدَم، حيث يفحص الأخصائي عن التركيب الطبيعي والأداء المنتظم لكل من الجفون والقرنية والملتحمة والقزحية والعدسات، وقد يستخدم أيضًا عدسة يدوية لفحص شبكية العين والعصب البصري.

 يكشف هذا الفحص عن الضمور البقعي وإعتام عدسة العين واعتلال الشبكية السكري.

اختبار مجال الرؤية

في بعض الحالات يحتاج الاخصائي إلى إجراء فحص حول النقاط المعتمة بالرؤية. ربما لم تلاحظها مسبقًا (لأن المخ يعمل بصورة جيدة على ملء الفراغات)، ولكن من الممكن أن تصبح هذه النقاط سببًا وراء الإصابة بأمراض العين – بما في ذلك المياه الزرقاء (الجلوكوما)، وربما تتسبب في ظهور جلطة أو ورم بعد ذلك.

اختبار الجلوكوما

ربما سمعت بهذا الاختبار مسبقًا وربما أجراه أحد أفراد أسرتك بالفعل، ويعرف أيضًا “باختبار نفخ الهواء”!

هذا الاختبار غير مؤلم على الإطلاق- ولا يحدث به أي تلامس للمقياس بالعين، حيث ينفخ الأخصائي نفخة صغيرة في عين المريض أثناء فتحها، ويقيس الضغط داخل العينين باستخدام أداة تسمى مقياس توتر العين بالتسطيح.

 إذا كان ضغط العين عالي فربما يصبح هناك خطر للإصابة بالجلوكوما، أو إن المريض يعاني منها بالفعل.

لا توجد أي علامات تحذيرية صريحة لهذه الحالة، وقد تؤدي إلى فقدان البصر، لذا يُوصى بشدة إجراء هذا الاختبار.

اختبار اتساع حدقة العين

قد يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض الاختبارات الإضافية حسب الحاجة، ويمكنه فعل ذلك بسهولة عن طريق توسيع الحدقة، حيث يضع الاختصاصي قطرات داخل الحدقة لتوسيعها بصورة غير مؤلمة، ومن ثم تتسع حدقة المريض (تزداد في الحجم) خلال 20-30 دقيقة. ببساطة توفر له هذه القطرات رؤية أفضل داخل عينيك.

وبالرغم من أن هذا الاختبار غير مؤلم إلا أنه يُنصح بارتداء نظارة شمسية بعد الانتهاء منه، (حيث يدخل مزيد من الضوء إلى عينيك)، وتوخ الحذر إلى حين زوال تأثير القطرات، فقد تجد صعوبة في التركيز على الأشياء القريبة.

قد يلتقط الأخصائي كذلك صورة عالية الوضوح لعينيك من الداخل دون الحاجة إلى توسيع الحدقة، لذا اسأله أولاً إذا لم تكن متأكدًا من الطريقة المناسبة لك.

فحص العينين في المغربي


M Test at MAGRABi

لن تسنح لك فرصة كشف M Test للعين في أي مكان أفضل من الحجز لذلك في فروع مغربي بسبب العرض المجاني الرائع الذي نقدمه.

 يعد هذا الكشف جزء لا يتجزأ من العناية بالعينين؛ لأنه يبقي عينيك في حالة صحية جيدة ويحافظ على وضوح الرؤية، لذا يجب أن يكون هذا الكشف ركيزةً أساسية في النظام الصحي الدوري لأي شخص؛ ولذلك تقدمه مغربي مجانًا،

يعطيك أخصائيو النظارات لدينا نصائح لمراجعة قوة عدساتك ونظارتك، ويتسم كشف M Test المجاني بالسرعة والسهولة!  حدِّد موعدًا في أي فرع من فروع مغربي MAGRABi store، أو اتصل بنا لتحديد موعد.

فحص العين

More blog posts

  • 342X210.jpg

    توقف عن فرك عينيك في الحال

    Read more
  • 342X210.jpg

    Stop Rubbing Your Eyes

    Read more
  • more-3.jpg

    أفضل طريقة للحفاظ على عدسات النظارات نظيفة وخالية من الخدوش

    Read more
Feedback

Need help?

Stay connected