M blog

November 09, 2020

أنواع مشكلات الرؤية الشائعة ووسائل التصحيح للتخفيف من حدتها

هناك العديد من مشكلات العيون التي قد تؤدي إلى إعاقات بصرية، ومع تقدم العمر لا بد أن ننتبه إلى العلامات التحذيرية التي تدل على وجود مشكلات في العيون مرتبطة بالعمر أو فقدان البصر، فالاكتشاف المبكر هو أساس منع تفاقم مشكلات الإبصار.

 ولفهم أكبر لأنواع وأسباب الإعاقات البصرية نورد هنا بعض المشكلات الشائعة المتعلقة بالرؤية ووسائل التصحيح – كالنظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو العمليات الجراحية:

مشكلات الرؤية المرتبطة بالأخطاء الانكسارية

تتسبب الأخطاء الانكسارية في قصور القدرة على انكسار الضوء الداخل للعين، مما يؤدي إلى مشكلات في الرؤية، وسنتناول بعض منها فيما يلي:

1. عدم وضوح الرؤية وتشوشها

تُعد الرؤية المشوشة وغير الواضحة أحد مشكلات الإعاقة البصرية الأكثر شيوعًا والتي قد تؤثر على شكل أحد العينين أو كليهما، وقد تنشأ هذه المشكلة لأسباب متنوعة، وتؤثر بدورها على وضوح الرؤية، مما يؤدي إلى تشوش الأشياء التي نراها بدرجة خفيفة سواء كانت على بعد مسافة أو قريبة، وعلى الرغم من أنه يمكن تصحيح الرؤية من خلال النظارات المخصصة لذلك إلا أن تلك المشكلة قد تدل على مشكلة أكبر من مجرد الحاجة إلى نظارة طبية جديدة، والسبيل الوحيد للتأكد من حقيقة الأمر هو إجراء فحص العينين.

أ. حسر البصر (قصر النظر)

تُعد مشكلة حسر البصر – المعروفة أيضًا بقصر النظر – أحد الأمراض الشائعة بكثرة، وأحد أنواع الأخطاء الانكسارية، حيث تُرى الأشياء القريبة بوضوح، بينما تكون الأشياء البعيدة مشوشة وغير واضحة، وغالبًا ما يتم تشخيص تلك المشكلة في الأطفال بين 8 و12 عامًا ويحتمل تفاقمها خلال فترة المراهقة، كما أن الأشخاص الذين يعانون من تلك المشكلة يكونون أكثر عرضة لثقب الشبكية (تلف يحدث في بطانة الشبكية الموجودة في الجزء الخلفي من العين والمسؤولة عن نقل المعلومات البصرية إلى المخ عبر العصب البصري)

 هناك العديد من مشكلات العيون التي قد تؤدي إلى إعاقتات بصرية، ومع تقدم العمر لا بد أن ننتبه إلى العلامات التحذيرية التي تدل على وجود مشكلات في العيون مرتبطة بالعمر أو فقدان البصر، فالاكتشاف المبكر هو أساس منع تفاقم مشكلات الإبصار.

 ولفهم أكبر لأنواع وأسباب الإعاقات البصرية نورد هنا بعض المشكلات الشائعة المتعلقة بالرؤية ووسائل التصحيح – كالنظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو العمليات الجراحية:

مشكلات الرؤية المرتبطة بالأخطاء الانكسارية

تتسبب الأخطاء الانكسارية في قصور القدرة على انكسار الضوء الداخل للعين، مما يؤدي إلى مشكلات في الرؤية، وسنتناول بعض منها فيما يلي:

1. عدم وضوح الرؤية وتشوشها

تُعد الرؤية المشوشة وغير الواضحة أحد مشكلات الإعاقة البصرية الأكثر شيوعًا والتي قد تؤثر على شكل أحد العينين أو كليهما، وقد تنشأ تلك المشكلة نتيجة لأسباب متنوعة، وتؤثر بدورها على وضوح الرؤية، مما يؤدي إلى تشوش الأشياء بدرجة خفيفة سواء كانت على بعد مسافة أو قريبة، وعلى الرغم من أنه يمكن تصحيح الرؤية من خلال النظارات المخصصة لذلك، إلا أن تلك المشكلة قد تشير إلى أمر أبعد من مجرد الحاجة إلى نظارة طبية جديدة، والسبيل الوحيد للتأكد من حقيقة الأمر هو إجراء فحص العينين.

أ. حسر البصر (قصر النظر)

تُعد مشكلة حسر البصر – المعروفة أيضًا بقصر النظر – أحد الأمراض الشائعة بكثرة، وأحد أنواع الأخطاء الانكسارية، حيث تُرى الأشياء القريبة بوضوح، بينما تكون الأشياء البعيدة مشوشة وغير واضحة، وغالبًا ما يتم تشخيص تلك المشكلة في الأطفال بين 8 و12 عامًا ويحتمل تفاقمها خلال فترة المراهقة، كما أن الأشخاص الذين يعانون من تلك المشكلة يكونون أكثر عرضة لثقب الشبكية (تلف يحدث في بطانة الشبكية الموجودة في الجزء الخلفي من العين والمسؤولة عن نقل المعلومات البصرية إلى المخ عبر العصب البصري) والجلوكوما، والخبر السار هو أن تلك المشكلة يمكن تصحيحها عادةً باستخدام النظارات الطبية والعدسات اللاصقة وإجراء عمليات جراحية للعيوب الانكسارية.

ب. مد البصر (طول النظر)

يُعد طول النظر نوعًا أخر من أنواع الأخطاء الانكسارية، حيث تُرى الأشياء البعيدة بوضوح، في حين أن الأشياء القريبة تكون مشوشة وغير واضحة، وعادةً ما تحدث تلك المشكلة نتيجة قصر مقلة العين أو كون القرنية مسطحة بشكل أكبر من الطبيعي، مما يعيق تركُّز الضوء على الشبكية بشكل سليم، ويعتبر طول النظر أقل شيوعًا من قصر النظر، وغالبًا ما يكون حالة وراثية، وتمامًا كقصر النظر، يمكن تصحيح تلك المشكلة عادةً باستخدام النظارات الطبية والعدسات اللاصقة وإجراء عمليات جراحية للعيوب الانكسارية.

ج. اللابؤرية

تُعد اللابؤرية أحد أنواع الأخطاء الانكسارية أو المشكلات التي تسبب الرؤية المشوشة أو الضبابية، وتتميز بوجود خلل في الشكل الفعلي لقرنية العين، تسقط أشعة الضوء بشكل غير متساو على سطح الشبكية، مما يشكل صعوبة على العين للتركيز على الضوء بنفس القدر، ويؤدي ذلك إلى تكوَّن صورة مشوشة وغير واضحة عند النظر إلى الأشياء عن قرب أو على بعد مسافة، ورغم أن العديد من الأشخاص يولدون باللابؤرية، إلا أنها تظل مشكلة قد تحدث مع مرور الوقت، وإذا لم يتم اكتشافها فقد تؤدي إلى مشكلات دائمة وأكثر خطورة مثل العين الكسولة.

د. ضعف النظر الناتج عن الشيخوخة

يحدث ضعف النظر الناتج عن الشيخوخة بسبب الشيخوخة الطبيعية للعدسات الموجودة داخل العين، وغالبًا ما تحدث تلك المشكلة عندما تفقد عدسات العين مرونتها وتصبح متصلبة، مما قد يؤدي إلى مشكلات في التركيز، وخاصةً عند النظر إلى الأجسام القريبة، ومن المهم أن ندرك أن ضعف النظر الناتج عن الشيخوخة قد يصيب أي شخص، وقد يأتي مصاحبًا لقصر النظر أو طوله أو اللابؤرية، وكما هو الحال بالنسبة لمشكلات العيون المرتبطة بالأخطاء الانكسارية، يمكن معالجة تلك المشكلة عادةً باستخدام النظارات الطبية والعدسات اللاصقة.

مشكلات العيون الشائعة التي تؤثر على الرؤية

فيما يلي بعض مشكلات واضطرابات العيون التي تؤثر على النظر:

1. إعتام عدسة العين

مع التقدم في السن يحدث تغيراً تدريجياً في التركيب الكيميائي لعدسة العين يؤدي إلى تكتل جزيئات البروتين معاً، الأمر الذي يجعلها أقل شفافية ويؤدي إلى رؤية غائمة، ويسمى الحائل الغائم في العدسة بالإعتام، وفي معظم الأحوال تحدث تلك المشكلة تدريجيًا مع التقدم في السن، ولا تسبب أي آلام، ولا تصبح مزعجة قبل سن الـ 60، وإذا لم يتم معالجتها فقد يزداد حجم الحائل حتى يعيق مرور الضوء عبر العدسات، مما يؤدي بالعين المصابة إلى فقدان البصر، وقد تحدث تلك المشكلة أيضًا نتيجة أمراض معينة مثل السكري، أو استخدام أدوية معينة لفترة طويلة مثل أدوية الستيرويد.

2. اعتلال الشبكية السكري

يُعد اعتلال الشبكية السكري مشكلة مهددة للرؤية تحدث بسبب داء السكري من النوع الأول أو الثاني، حيث تتلف الأوعية الدموية الموجودة في شبكية العين، وتحدث تلك المشكلة عندما يتسرب الدم أو السوائل الأخرى من الأوعية الدموية التالفة الموجودة في الشبكية، مما يؤدي بدوره إلى تورّم الألياف في الشبكية وتندب العين وبالتالي الرؤية الغائمة أو المشوشة وغير الواضحة، وعادةً ما تؤثر تلك المشكلة على كلا العينين، وكلما طالت فترة الإصابة بداء السكري، زاد خطر الإصابة باعتلال الشبكية السكري، وإذا لم يتم معالجته فقد يؤدي إلى فقدان البصر، إذا كنت تعاني من السكري فإن الفحوصات الدورية للعين تُعد أمرًا في غاية الأهمية بالنسبة لك، فيجب أن تخضغ عينيك للفحص مرة واحدة في العام على الأقل.

3. التنكس البقعي

يُعد التنكس البقعي أحد الأسباب المؤدية إلى فقدان البصر لدى المسنين في الدول المتقدمة، ويكمن السبب وراء تلك المشكلة في تدهور البقعة أو حدوث خلل بها مع السن، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية المركزية بدرجة كبيرة، وبالتالي يكون من الصعب رؤية الوجوه والقراءة وغير ذلك، وتُعد البقعة جزءًا صغيرًا في مركز الشبكية يسمح برؤية التفاصيل الدقيقة في الرؤية المركزية بشكل واضح، وتوجد أنواع مختلفة من المشكلات التي تحدث في البقعة، ولكن أكثرها شيوعًا هو التنكس البقعي المتعلق بالسن،   وعلى الرغم من أنه ليس بالإمكان فعل الكثير لتحسين الرؤية لدى من يعانون من تلك المشكلة، إلا أنه يمكن الإبطاء من معدل فقدان الرؤية من خلال الاكتشاف المبكر. 

4. الجلوكوما

يطلق اسم الجلوكوما على مجموعة من مشكلات العيون التي قد تتسبب في تلف العصب البصري، وعادةً ما يحدث ذلك نتيجة ارتفاع الضغط داخل العين الذي يحدث عندما لا يُصفى السائل (الخلط المائي) – الذي ينتج طبيعيًا في قناة الصرف الخاصة بالعين – بالمعدل الطبيعي خارج العين، ويتسبب تراكم هذا السائل في تلف العصب، وبالتالي فقدان الرؤية المحيطية تدريجيًا أولاً، مما يؤدي إلى الرؤية النفقية، وبعد ذلك يؤثر على الرؤية المركزية شيئًا فشيئًا، وإذا لم يتم معالجة الجلوكوما فقد تتسبب في تلف الشبكية وظهور البقع العمياء وضعف الرؤية الشديد وحتى فقدان البصر، ومن أساليب العلاج الأدوية أو الجراحة التي قد تنظم الضغط داخل العين وتبطئ فقدان البصر الناجم عن ذلك.

من شأن الحصول على الوسائل المناسبة لتصحيح الرؤية المساعدة على تحسين الرؤية وجودة الحياة بشكل عام، اتصل بنا لمعرفة المزيد حول أي من مشكلات الرؤية السابقة أو احجز موعدًا لإجراء فحص العينين لدى أخصائي العيون في أقرب فروع مغربي.

مزيد من التدوينات

  • more-1.jpg

    النظارات الشمسية الأمثل للوجه الصغير: كيفية اختيار النظارة الشمسية الأنسب لشكل وجهك

    عرض المزيد
  • Card342x210px-Arabe-01.jpg

    عودة للحياة، عودة لوضوح الرؤية

    عرض المزيد
  • Untitled-3.jpg

    التوعية ضد كوفيد-19 - حقائق حول العيون والنظارات

    عرض المزيد
ساعدنا لتقديم خدمة أفضل

تود المساعدة؟

ابقى على اتصال