M blog

January 31, 2021

دليل العناية السليمة بالعدسات اللاصقة

عيوننا هي نافذتنا التي نرى بها العالم, وعلى الرغم من أنها أحد أكثر الأعضاء حساسية، إلا أننا غالبًا ما نميل إلى إغفال الحذر في التعامل معها، وننسى أن نوفر لها العناية الضرورية.

 في وقتنا هذا أصبحت أعيننا أكثر عرضة للخطر من أي وقت مضى، فما أكثر العوامل التي تؤذي أعيننا على المدى الطويل دون أن نلاحظ، ومن بينها التلوث والتعرض للشاشات والمكياج،  وقد يكون العديد منا بالفعل على دراية بذلك، ومع ذلك فبعضنا لا يدرك أن العدسات اللاصقة قد تضر العينين أيضًا إذا أهملنا في استعمالها، وعلى الرغم من أنها مفيدة للغاية، يجب أن لا تُستعمل بشكل عشوائي.

نقدم لكم في هذا المقال دليلاً سريعاً عن العدسات اللاصقة: يشمل تاريخها وأنواعها واستخدامها، كما نقدم لمستخدمي العدسات اللاصقة نصائح هامة تساعدهم على تحقيق أقصى استفادة منها دون تعريض أعينهم للخطر،  فلنتعمق في الموضوع مباشرة.

نظرة سريعة على التاريخ

يُعد علم العدسات اللاصقة رائعًا وثوريًا، وقد كانت بدايته على يد ليوناردو دافنشي الذي يعتبر أول من أوضح هذا المفهوم لنا، حيث ابتكر في أواخر القرن التاسع عشر أول عدسة لاصقة زجاجية تهدف إلى تصحيح مشكلات الرؤية من خلال تغطية العين بأكملها، وبعد ذلك ظهرت العدسات البلاستيكية في عام 1939، ثم العدسات اللينة في عام 1971، والعدسات اللينة التي يتم التخلص منها في عام 1987، والعدسات اللينة ذات الاستعمال الواحد في عام 1996، وأخيرًا عدسات سيليكون هيدروجيل التي تصنع خصيصًا في عام 2010.

1- العدسات التصحيحية

يتطلب هذا النوع وصف طبي، ويتوفر في 3 أنواع فرعية:

عدسات تصحيح الأخطاء الانكسارية: مصممة لتحسين الرؤية.

عدسات تصحيح ضعف النظر الناتج عن الشيخوخة: مصممة لتصحيح مشكلات الرؤية المرتبطة بالقراءة.

عدسات تصحيح مشكلة عدم القدرة على التمييز بين الألوان والحساسية المفرطة تجاه الضوء.

2- العدسات التجميلية

تغير هذه العدسات من لون العين وشكلها،  ويمكن للجميع استعمالها، كما أنها مفيدة جدًا خاصة للعاملين في مجال الأنشطة الترفيهية، حيث تُستخدم كلمسة نهائية على مظهر الشخصية التي يتقمصونها.

3- العدسات العلاجية

العدسات العلاجية الصلبية: هذه العدسات كبيرة الحجم مصممة خصيصًا لمن يعانون من الحساسية المفرطة للقرنية إلى حد يعوقها عن توفير الدعم للعدسات بشكل مباشر، ويمكن لهذه العدسات تحسين الرؤية وتقليل الألم والتخفيف من الحساسية تجاه الضوء.

العدسات العلاجية اللينة: عادة ما يُستخدم هذا النوع من العدسات لعلاج الاضطرابات الأخرى غير المتعلقة بالأخطاء الانكسارية والسيطرة عليها.

 ويتم في الوقت الحالي تطوير أنواع أخرى من العدسات اللاصقة، مثل تلك التي توصل الأدوية مباشرة إلى العين أو غيرها بخصائص مكبرة.

6 نصائح مفيدة للعناية بالعدسات اللاصقة

 العدسات اللاصقة تُعد آمنة بشكل عام، ومع ذلك يمكن أن تتسبب في الإصابة بالتهابات العيون في حال استخدامها بطريقة غير سليمة أو عدم الاهتمام بنظافتها، نورد هنا 6 نصائح لمساعدتك على التعامل مع العدسات اللاصقة بأفضل الطرق وأكثرها أمانًا.

1- استعمل العدسات كما يصف الطبيب

يتوفر ثلاثة أنواع من العدسات اللاصقة: عدسات الاستخدام اليومي (تُستخدم لمدة يوم واحد)، وعدسات الاستخدام لفترات طويلة (تُستخدم طوال الليل باستمرار لمدة 6 ليالٍ)، وعدسات الاستخدام المستمر (تُستخدم طوال الليل باستمرار لمدة 30 ليلة)، احرص على عدم النوم أثناء ارتداء عدسات الاستخدام اليومي، وإزالة عدسات الاستخدام لفترات طويلة قبل النوم، فمن الأفضل استخدامها ليلاً “من حين لآخر” فقط.

2- استبدل العدسات في الوقت المناسب

عند استبدال العدسات بشكل متكرر فإنها تجمع رواسب أقل من المواد المسببة للحساسية والجراثيم، كما يظهر أيضًا العديد من مشكلات العين عند استخدام العدسات اللاصقة لفترة طويلة بعد انقضاء الفترة المحددة لها، فاحرص على الالتزام التام بالمواعيد المحددة لاستبدال العدسات لمنع المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث بالعين.

3- اتبع عادات التنظيف والتعقيم السليمة

اغسل يديك بصابون لا يحتوي على مواد مرطبة أو مسببة للحساسية قبل ارتداء العدسات وإزالتها، واستخدم منشفة مغسولة حديثًا لتجفيف يديك لتجنب التلوث.

العدسات اللاصقة وعقمها بانتظام باستخدام محلول مناسب لمنع حدوث التهابات أو تكوُّن طبقة سطحية، ويمكنك استخدام محلول متعدد الأغراض لتنظيف العدسات وتخزينها يوميًا، واستخدام منظف إنزيمي بشكل أسبوعي.

 استخدم محلول ملحي معقم لشطف العدسات قبل إدخالها في عينيك،

 وتذكر أن المحلول وحده غير كافٍ لتعقيم العدسات ويمكن أن يؤدي إلى تلوثها.

نظِّف علبة العدسات بانتظام واملئها بمحلول جديد كل يوم، ويستحسن أيضاً استبدال العلبة كل شهر أو شهرين، والاحتفاظ بها في بيئة نظيفة.

4- احرص على ترطيب عينيك

 يعاني بعض مستخدمو العدسات اللاصقة من جفاف العين، وسواء كنت تواجه نفس المشكلة أم لا، يُوصى دائمًا بترطيب العينين باستخدام قطرات من محلول ملحي معقم أثناء وضع العدسات أو إزالتها. 

5- احرص على توفير الراحة لعينيك

عيناك تحتاج للراحة، حتى لو كانت العدسات مصممة للاستخدام أثناء الليل كما ذكرنا، ويمكنك إعطاء عينيك قسطًا من الراحة عن طريق إزالة العدسات في المنزل وارتداء النظارة بدلاً منها.

6- اذهب وافحص عينيك بشكل دوري

إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة تصحيحية  فاحرص على تحديث الوصف الطبي الخاص بك بانتظام للتأكد من أن العدسات التي تستخدمها لا تزال مناسبة لك.

إذا كنت تفكر في ارتداء العدسات اللاصقة فستجد في مغربي كل ما تحتاجه لخطوة انتقال آمنة وممتعة إلى أقصى حد، قم بزيارة أقرب فرع أو اتصل بنا لمعرفة المزيد عن أفضل العدسات التي تناسبك، ونصائح رائعة للعناية بالعدسات، ومحاليل العدسات المتوفرة، وفحوصات العيون التي يجريها خبراء لدينا.

مزيد من التدوينات

  • Blog-direct-image-342210-01.jpg

    أحدث صيحات النظارات الشمسية الرجالية التي لا غنى عنها لهذا العام

    عرض المزيد
  • Blog-direct-image-342210-01-1.jpg

    4 أمور يجب الانتباه لها عند شراء النظارات عبر الإنترنت

    عرض المزيد
  • Blog-direct-image-342_210-01.jpg

    كيف تحمي عينيك من التعرض الزائد للشاشات

    عرض المزيد
ساعدنا لتقديم خدمة أفضل

تود المساعدة؟

ابقى على اتصال