M blog

March 31, 2020

التوعية ضد كوفيد-19 - حقائق حول العيون والنظارات


دائمًا ما تنتشر الشائعات بشكل كبير في الأوقات الحرجة، ويكمن الخطر هنا في أن ترويج الشائعات قطعًا يؤدي إلى ما لا يُحمد عقباه، وخاصةً حينما يتعلق الأمر بأرواح الناس، لذا لا بد أن نبذل كل ما بوسعنا في سبيل الوصول إلى الحقيقة ومعرفة أفضل الوسائل التي يمكننا حماية أنفسنا من خلالها.

بشكلٍ عام ليس هناك مصدر عالمي أفضل من صفحة منظمة الصحة العالمية المعنية بفيروس كوفيد-19 والتي يمكنك الوصول إليها من هنا، وعلى الصعيد المحلي عليك بمتابعة قنوات التواصل الاجتماعي التابعة لوزارة الصحة في دولتك واتباع إرشاداتها، وإذا كنت تبحث عن نصائح خاصة فيما يتعلق بالعين وفيروس كورونا فنحن مصدرك الأمثل.

أولاً نود أن نلفت انتباهك إلى حقيقة أن هذا الفيروس جديد، ولا يزال الباحثون في عالم الطب إلى الآن يحاولون اكتشاف طبيعته، وعلى الرغم من ذلك فهناك العديد من المعلومات المعروفة بالفعل، منها ما هو خاص بهذا الفيروس ومنها ما يشمل جميع الفيروسات من نفس النوع، لذا نقدم لك ما تحتاج إلى معرفته -فيما يتعلق بمستخدمي النظارات- من خلال الإجابة على بعض الأسئلة:

أعلم أنه بإمكاني تجنب الإصابة بالفيروس من خلال تجنب لمس الأنف والعين والفم، وأنا ارتدي عدسات لاصقة وأحيانًا نظارة، فهل عليّ التوقف عن ارتداء كلا الاثنين؟ أولاً إذا كنت ترتدي نظارة فمن الصعب جدًا التوقف عن لمس الوجه، ولكن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها تنصح بتجنب لمس الوجه دون غسل اليدين، ويُعد هذا جزءًا بالغ الأهمية من توصياتها، لذا فإن النظافة ضرورية أيضًا كما هو الحال بالنسبة لأي شيء قد يلمس العين أو المنطقة المحيطة بها.

نصحت وكالة السي إن إن الإخبارية مستخدمي العدسات اللاصقة بعدم استخدامها في الوقت الحالي واستبدالها بالنظارات، فهل احتمالية الإصابة بالفيروس عن طريق العين كبيرة إلى هذا الحد؟ بالتأكيد نظريًا يُحتمل الإصابة بالفيروس عن طريق العين، ولكن في الواقع ليس هناك ما يدل على حدوث ذلك، ويظل ارتداء العدسات اللاصقة آمنًا مادمت تحرص على غسيل يديك جيدًا بالماء والصابون وتجفيفها بالطريقة الأمثل وهي استخدام المناديل الورقية النظيفة، والاستمرار في اتباع الإجراءات القياسية التي تصدر يوميًا أو شهريًا، مع ملاحظة أنه حان الوقت لتقويم العادات الصحية غير السليمة.

أخبرني صديقي أنه لا بد أن ارتدي قفازات جراحية أثناء وضع العدسات اللاصقة أو نزعها، فهل هذا صحيح؟ إذا كنت تتبع بروتوكولات النظافة الصارمة (كما هو موضح فيما سبق) فليس من الضروري ارتداء قفازات، وفي كل الأحوال وضع العدسات أو إزالتها مع القفازات أمر أشبه بالمستحيل.

 سمعت أن قطرات العين قد تتسبب في الإصابة بالفيروس، فهل هذا صحيح؟ لا، فإذا كنت تستخدم قطرات معينة قبل ظهور الفيروس فلا ضرر من الاستمرار في استخدامها، وإنما الضرر الحقيقي في التوقف عن ذلك وتعريض العينين للجفاف أو تفاقم التهيج، مما قد يؤدي إلى فرك العينين عن غير قصد دون غسيل اليدين.

هل توفر ليّ النظارة العادية نفس الحماية التي توفرها النظارات الطبية المُعدة للوقاية الشخصية؟ لا، ليس هناك دليل على أن النظارة العادية  الطبية أو الشمسية توفر حماية ضد انتقال العدوى الفيروسية.

أحيانًا ما أخلع نظارتي، وأضعها على المكتب، فهل هذا يعرضني للخطر؟ لا بد أن تفترض ذلك  لأن الفيروس يعيش على الأسطح الصلبة لعدة أيام، فإذا لمس أي شخص حامل للفيروس السطح الموضوع عليه النظارة أو عطس أو سعل عليه فقد يؤدي ذلك إلى نقل العدوى لوجهك، لذا إذا كنت ترغب في خلع نظارتك -حتى ولو مؤقتًا- فلا بد من وضعها داخل الجراب وإغلاقه بإحكام.

شاهدت مؤخرًا على التلفزيون أن من أعراض فيروس كورونا احمرار العين أو التهابها، وفي بعض الأحيان أجد لون عيني مائل إلى الوردي، فهل هذا يستدعي القلق؟ عليك توخي الحذر إذا احمرَّت عينك أو تحولت إلى اللون الوردي، ولكن هذا لا يعني الفزع من فكرة أنك مصاب بالفيروس، وربما يرجع سبب احمرار العين إلى أن العديد من الفيروسات تتسبب في التهاب الملتحمة، ولا بد من استشارة طبيب العيون وإجراء الفحص إن حدث ذلك مرة أخرى.

لا أزال قلقًا، ماذا يمكنني أن أفعل إضافةً إلى ذلك؟ من الجيد الانتباه والحذر، ولكن لا داعي للهلع،  ونود أن نؤكد على أن اتباع بروتوكولات النظافة له دور كبير في حمايتك، لذا لا بد من تطهير النظارة باستمرار باستخدام سائل مخصص لتنظيف العدسات وقطعة قماش نظيفة، وتجنب استخدام مطهر اليدين على العدسات، فقد يؤثر على الطبقة الخارجية الرقيقة.

 إليك أبرز النقاط الهامة والخطوات البسيطة للوقاية:

  •  الحرص على غسيل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية كاملة.
  • استعمال مطهر لليدين مضاد للبكتيريا، ولكن ليس قبل استخدام العدسات اللاصقة.
  • تجنب لمس الوجه دون ضرورة (حتى وإن كانت يديك نظيفة).
  • تجنب فرك العين  (حتى وإن كانت يديك نظيفة).
  • الحرص على اتباع بروتوكول النظافة عند التعامل مع العدسات اللاصقة.
  • تطهير النظارة باستمرار.

بالطبع قد يبدو كل ذلك مألوفًا لديك لأن هذه هي نفس النصائح التي تُعطى عند استخدام العدسات اللاصقة أو النظارات لأول مرة، فلم يحدث تغير كبير بالنسبة لارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة مع ظهور فيروس كوفيد-19، كل ما تحتاجه هو أن تولي عناية أكبر للحفاظ على نظافة النظارات، فلا مجال للتهاون في مثل هذه الأوقات. أهم ما عليك فعله في الوقت الحالي هو البقاء في المنزل واتباع الإرشادات المحلية وتوخي الحذر.

مزيد من التدوينات

  • more-1.jpg

    النظارات الشمسية الأمثل للوجه الصغير: كيفية اختيار النظارة الشمسية الأنسب لشكل وجهك

    عرض المزيد
  • more.jpg

    أنواع مشكلات الرؤية الشائعة ووسائل التصحيح للتخفيف من حدتها

    عرض المزيد
  • Card342x210px-Arabe-01.jpg

    عودة للحياة، عودة لوضوح الرؤية

    عرض المزيد
ساعدنا لتقديم خدمة أفضل

تود المساعدة؟

ابقى على اتصال