الصحافة

May 26, 2019

شركة مغربي للبصريات تعلن عن مبادرة "الرؤية حق" في أنحاء الشرق الأوسط

في إطار حملة “العروبة تبدأ بالعين” الهادفة إلى الإحتفاء بهويتنا العربية
شركة مغربي للبصريات تعلن عن مبادرة “الرؤية حق” في أنحاء الشرق الأوسط

  •  التبرع بـ 10 آلاف نظارة طبية للأطفال وكبار السن خلال شهر رمضان المبارك في أنحاء المنطقة
  •  تهدف حملة “العروبة تبدأ بالعين” إلى الاحتفاء بهويتنا العربية بكل ما تحمله من معاني وقيم وتراث عريق للتلاقي تحت رؤية عصرية ومُوحَّدة لوطن يعانق اختلافاته وتراثه ومستحدثاته

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 مايو 2019 – أعلنت شركة مغربي للبصريات، المؤسسة الرائدة في تقديم الخدمات الشاملة في مجال البصريات بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تدير أكثر من 180 متجراً بالمنطقة، عن إطلاق مبادرة “الرؤية حق” في أنحاء الشرق الأوسط، والتي تهدف إلى التبرع بعشرة آلاف نظارة طبية للأطفال والمسنين عبر الجمعيات الخيرية، وذلك من خلال التبرع بنظارة طبية مجاناً مقابل كل نظارة طبية أو شمسية تباع خلال آخر عشرة أيام من شهر رمضان في متاجر مغربي للبصريات. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، تتعاون الشركة مع عدد من الجمعيات الخيرية في الدول العربية التي يتواجد بها متاجر الشركة.

وتعليقاً على جوهر الحملة الجديدة، يقول أمين مغربي، الرئيس التنفيذي لشركة مغربي للبصريات، “أكثر من 80 بالمئة من المعارف والمعلومات التي يكتسبها الإنسان تأتي عبر عينيه، لذلك فإننا ندرك مدى تأثير ضعف النظر على حياة الإنسان، ونعمل دائماً على منح الجميع فرصة التمتع برؤيةٍ أفضل، وبالتالي بحياة أكثر سعادة. ولأن رمضان هو شهر الخير والعطاء، يسعدنا أن نعلن عن إطلاق مبادرة “الرؤية حق”، لخدمة ضعاف البصر من الأطفال والمسنين، ورد جزء من الجميل إلى المجتمعات التي نعمل بها”.

تأتي مبادرة “الرؤية حق” كجزء من حملة “العروبة تبدأ بالعين” التي أطلقتها مغربي للبصريات مؤخرا والتي تهدف الى الأحتفاء بهويتنا العربية بكل ما تحمله من معاني وقيم وتراث عريق وتدعوا عرب اليوم وعرب الغد للتلاقي تحت رؤية عصرية موحدة لوطن يعانق اختلافاته ومستحدثاته.

انطلقت حملة “العروبة تبدأ بالعين” بمشاركة عددٍ من أهم الشخصيات المؤثرة في ساحة التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط، ومنهم لينا الغوطي من فلسطين، وهلا عبد الله من المملكة العربية السعودية، وسلمى أبو ضيف من مصر، ومهند الحمدي من المملكة العربية السعودية، ومحمود سيداني من لبنان، وعبد الله العبد الله من قطر.

عن مغربي

مغربي للبصريات مؤسسة رائدة في تقديم الخدمات الشاملة في مجال البصريات بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال 150 متجراً لها في 5 بلدان. أُسست الشركة عام 1927 إيماناً منها بأن البصر واحد من أعظم المنح الإلهية في الحياة، لذلك فهو يستحق كل الرعاية والاهتمام. تاريخ الشركة المتميز طبياً جعلها سلسلة متاجر البصريات الرائدة في المنطقة. ومنذ إطلاقها هويتها المتجدّدة وتنصيبها مرجعاً في الموضة في أواخر العام 2016، تستمر الشركة في إرساء مكانتها كالعلامة المقصودة للجودة والرعاية الحديثة والنظارات المواكِبة للموضة من أفضل الماركات وأحدث الموديلات، لا بل السباقة لها. مغربي... في خدمة العين العربية منذ عام 1927

Downloads

مزيد من الصحافة

  • PR-Card-2.jpg

    مغربي للبصريات تطلق حملة #أطلقي_رؤيتك لتمكين المرأة العربية

    عرض المزيد
ساعدنا لتقديم خدمة أفضل

تود المساعدة؟

ابقى على اتصال