M blog

July 04, 2021

ست خرافات شائعة حول العدسات اللاصقة ثبت عدم صحتها

هناك العديد من الخرافات والمفاهيم الخاطئة حول ارتداء العدسات اللاصقة، نوضح في هذا المقال حقيقة بعض الخرافات الأكثر شيوعًا حول العدسات اللاصقة ونقدم نصائح في هذا الشأن.

#1: يمكنك السباحة أثناء ارتداء العدسات اللاصقة

من الخرافات الشائعة أن السباحة أثناء ارتداء العدسات اللاصقة آمنة، ولكن في الحقيقة يوصي أخصائيو العناية بالعيون بأن السباحة بالعدسات اللاصقة قد تؤدي إلى التهابات العين، نظرًا لاحتمالية تلوث مياه حمام السباحة بالبكتيريا ومسببات الأمراض، كما أن العدسات اللاصقة قد تسمح للمواد الكيميائية والبكتيرية ومسببات الأمراض بالتسرب إلى القرنية، مما يتسبب في إصابتها بالعدوى وزيادة فرص الإصابة بالقرح، لذا يفضل إزالة العدسات اللاصقة أثناء السباحة ووضعها مرة أخرى عند الخروج من الماء بعد تنظيفها باستخدام محلول تعقيم.

#2: يمكنك غسل العدسات اللاصقة بالماء

على الرغم من أن الماء آمن للشرب، إلا أنه قد  يحتوي على جراثيم من شأنها أن تضر بعينيك وقد تتسبب في مشكلات تشكل خطر على النظر، وفقًا لإدارة الغذاء والدواء يجب تجنب تعريض العدسات اللاصقة للمياه من أي نوع، بما في ذلك مياه الصنبور أو المياه المعبأة أو مياه البحيرات أو المحيطات.

#3: يمكنك استخدام اللعاب كمحلول لتنظيف العدسات

حتى إن استبعدنا خطر الإصابة بالعدوى أو التهيج، لا يزال من غير المستحسن استخدام اللعاب، وذلك لأنه لا تتوفر فيه أي خصائص طبيعية تجعله محلول مناسب لتنظيف العدسات، ينصح أخصائيو العناية بالعيون باستخدام محلول معقم للعدسات اللاصقة لتنظيفها وترطيبها، فمحاليل التنظيف مصنوعة خصيصًا لضمان النظافة التامة للعدسات اللاصقة وتعقيمها.

#4: يمكنك النوم أثناء ارتداء العدسات اللاصقة

هذه الفكرة ليس لها أي أساس من الصحة، بل على العكس لا بد من تجنب النوم أثناء ارتداء عدسات غير مصممة للاستخدام باستمرار، وعلى الرغم من أن هناك عدسات مصممة للاستخدام الليلي لإعادة تشكيل القرنية بلطف، إلا أن ارتداء العدسات اللاصقة لفترة طويلة يزيد من خطر الإصابة بالعدوى وحدوث مضاعفات أخرى، حيث يمكن أن تتهيج عينيك في حال عدم إزالة العدسات اللاصقة وتنظيفها بانتظام.

#5: لا يمكن للأطفال ارتداء العدسات اللاصقة

يدور في ذهن العديد من الآباء تساؤلات عما إذا كانت العدسات اللاصقة مناسبة لأطفالهم، وفي الوقت الحالي لا يوجد أي دليل يوحي بأن العدسات اللاصقة ليست جيدة بالنسبة للأطفال، بل إنها يمكن أن تكون مفيدة لهم بشرط أن يتعلموا سبل الرعاية المناسبة وطريقة التعامل مع هذه العدسات، ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء يمكن للأطفال البدء في ارتداء العدسات بين سن 8 و12 عامًا، وعادةً ما يُنصح بذلك عندما يتبنوا عادات صحية تتعلق بصحة أعينهم.

#6: لا يمكنك ارتداء العدسات اللاصقة إذا كنت تعاني من اللابؤرية (الاستجماتيزم)

إن اللابؤرية تجعل من الصعب إيجاد عدسات لاصقة تقليدية تتناسب مع العينين، وبالتالي فهي تتطلب أنواعًا مخصصة، مثل العدسات الطوقية أو العدسات الصلبة النفَّاذة للغاز المصممة لتصحيح هذه المشكلة والمخصصة لتلائم الذين يعانون منها، وبإمكان الطبيب أو أخصائي العناية بالعيون التوصية ببعض هذه المنتجات على حسب حالة العين.

الكشف على العين مجانًا

من الأفضل أن تتواصل مع طبيب العيون لمعرفة المزيد بشأن نوع العدسات اللاصقة التي يجب عليك ارتداؤها، وحدد موعدًا لإجراء فحص العيون مع أخصائي العيون في أقرب فروع مغربي من خلال الاتصال بنا، وسيقدم لك أخصائي البصريات أيضًا توصيات تتعلق بمراجعة قوة العدسات وسيساعدك على إيجاد العدسات المناسبة لعينيك.

مزيد من التدوينات